الرئيسية > مقالات ودراسات

ما هى العين

 

 

 

 

ما هى العين وكيفية الرؤية

تتكون العين من ثلاث طبقات من الأنسجة الرخوة، كما تحتوى على الأنسجة الشفافة التى تسمح بمرور الضوء إلى شبكية العين لتكوين الصورة التى نراها.

الطبقة الخارجية:

 تتكون الطبقة الخارجية من أنسجة قوية للغاية تتكون من ألياف الكولاجين المتينة. السدس الأمامى من هذة الطبقة  شفاف للغاية ويسمى "القرنية"، أما الخمسة أسداس المتبقية فهى معتمة وبيضاء اللون وتسمى "الصلبة". وتوجد منطقة إنتقالية بين القرنية والصلبة تسمى "الحد".

قرنية العين هى أحدى معجزات الله سبحانه وتعالى مثل باقى أجزاء العين، فهى ليست شفافة فقط ، بل ذات تحدب دقيق يساهم فى تكوين صورة فائقة الوضوح على شبكية العين.


الطبقة الوسطى:

الطبقة الوسطى هى الطبقة الوعائية أى أنها تتكون من أوردة وشرايين دقيقة تغذى شبكية العين. وتنقسم هذة الطبقة إلى ثلاث أعضاء، الجزء الأمامى هو "القزحية" وهى عبارة عن غشاء به ثقب يسمى "الحدقة" كى يسمح بدخول الضوء إلى داخل العين وهناك عضلات دقيقة كى يتسع هذا الثقب فى الظلام لتمرير كمية أكبر من الضوء كى نستطيع الرؤية فى الظلام، وتضيق الحدقة فى الضوء المبهر لتمنع الطاقة الضوئية الزائدة من الدخول إلى الشبكية. ويختلف لون القزحية من شخص إلى آخر، فكلما زادت كمية الصبغيات الموجودة فى نسيج القزحية كلما تغير اللون. ألوان القزحية هى الرمادى والأزرق والأخضر والعسلى والبنى الداكن.

الجزء الوسط من الطبقة الوعائية يسمى "الجسم الهدبى" . وهو مسئول عن تكوين السائل المائى الذى يملاء كرة العين وهو مسئول أيضا عن تغيير تحدب عدسة العين كى تتكيف مع الرؤية القريبة.

الجزء الخلفى يسمى "مشيمة العين" وهو مسئول عن تغذية الشبكية.


الشبكية:

الطبقة الداخلية هى شبكية العين، وهى نسيج من الخلايا العصبية تستقبل الصورة الساقطة عليها وتحولها إلى نبضات كهربائية، ويحدث ذلك بواسطة 126 مليون خلية عصبية. بعد ذلك تسرى النبضات الكهربائية  فى أعصاب دقيقة وتتجمع هذة الأعصاب الدقيقة (مليون عصب لكل عين) فى حزمة واحدة تسمى "العصب البصرى".

 
الأنسجة الشفافة داخل كرة العين

تحتوى كرة العين على الأنسجة الشفافة التى تمر خلالها الآشعة الضوئية اللازمة لتكوين الصورة على الشبكية، وهذه الأنسجة هى "العدسة البللورية" (فائقة الشفافية) والجسم الزجاجى. العدسة البلورية ذات سطحين محدبين تساهم فى تجميع الآشعة الضوئية فى صورة واضحة على شبكية العين، وعتامة هذة العدسة هو ما يعرف بالكتاراكت (المياه البيضاء).

الجسم الزجاجى وهو نسيج شفاف هلامى القوام يملأ الحيز الكبير الموجود بين السطح الخلفى للعدسة البللورية والسطح الأمامى للشبكية، وعنما تحدث تليفات فى هذا الجسم يؤدى إلى الشد على نسيج الشبكية ومن ثم الانفصال الشبكى، وفى هذه الحالة يستئصل الجسم الزجاجى جراحياً
.

 

 

كيفية تكوين الصورة على الشبكية

تتكون الصورة على الشبكية العين بفضل تجمع الأشعة الضوئية بواسطة القرنية وعدسة العين، وتكون هذة الصورة مقلوبة على الشبكية.

 تقوم الشبكية بتحويل الصورة الضوئية الساقطة عليها إلى نبضات كهربائية بواسطة 126 مليون خلية عصبية دقيقة ، منها 6 ملايين خلية تستشعر الألوان وتستطيع التمييز بين ملايين الدرجات اللونية المختلفة.